محليات

أداء صلاة العشاء والتراويح وختم القران في المسجد الحرام (صور)

واس : أدى المصلون في المسجد الحرام اليوم صلاة العشاء والتراويح والتهجد وشهدوا ختم القرآن في هذه الليلة المباركة من الليالي التي يتحرى فيها ليلة القدر متضرعين الى الله العلي القدير أن يتقبل منهم صلاتهم وقيامهم وصيامهم وأن يكونوا من عتقاء هذا الشهر الكريم وممن أنعم الله عليهم بقيام ليلة القدر وممن غفر لهم في هذا الشهر المبارك وأن يرفع هذا الوباء عن المسلمين في كل مكان.

وأم المصلين في المسجد الحرام إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس الذي دعا للمسلمين في هذا الليلة المباركة بالمغفرة والعتق من النار وأن يحفظ بلادنا من كل سوء وبلاد المسلمين وأن يحفظ علينا قادتنا وأن يجعل بلادنا أمنة مستقرة وبلاد المسلمين وأن يرفع هذا الوباء ويكشف الغمة عن هذه الأمة إنه على كل شيء قدير.

وشددت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على التباعد بين المصلين أثناء أداء الصلاة تطبيقاً للإجراءات الوقائية التي تؤكد على التباعد بين الأفراد.

وواصلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أعمال النظافة والتعقيم بالمسجد الحرام وساحاته على مدار (٢٤) ساعة موزعة على (٤) ورديات حيث يتم غسل وتطهير المسجد الحرام وساحاته ودورات المياه (7) مرات، كما يتم تعقيم وتعطير المسجد الحرام وساحاته يومياً، وكذلك تتم تعبئة معقمات الأيدي الموجودة داخل وخارج المسجد الحرام واستخدام (42)ألف لتر من المعقمات والمطهرات أثناء عملية الغسيل يومياً بمعدل (14) ألف لتر لكل وردية.

كما وضعت الرئاسة (300) جهاز معقم لليد تتم تعبئتها ب (900) لتر يوميا بمعدل(300) لتر لكل وردية، ويتم استخدام (120) لترا من المعطرات يوميا على مدار اليوم بمعدل (40) لترا لكل وردية، كما يتم استخدام المعقمات الخاصة بالرش على عامة المواقع بعدد (1500) لتر يوميا بمعدل (500) لتر لكل وردية.

كما تقوم بوابات التعقيم الذاتي المتطورة على تعقيم الأشخاص بالرذاذ المطهر، ومزودة بكاميرات حرارية لكشف درجات الحرارة من على بعد ٦ أمتار، وشاشة ذكية لقراءة درجات الحرارة حيث يمكنها قراءة درجة حرارة عدة أشخاص في نفس الوقت وسرعة القراءة تصل إلى ما يقارب ثانية واحدة، وتتضمن البوابة وحدة تخزين المادة المطهرة، وكاميرات المراقبة الحرارية، وشاشات المراقبة الذكية.

من جهتها كثفت هيئة الهلال الأحمر السعودي من استعداداتها لتقديم الخدمات الطبيّة الطارئة داخل المسجد الحرام لمنسوبي القطاعات الحكومية العاملة في المسجد الحرام و على مدار الساعة من خلال مراكزها و فرقها الإسعافية المتواجدة بشكل دائم في الحرم المكي الشريف.

كما يتمّ في هذه الليلة دعم المراكز الإسعافية الأساسية بفرق تطوعية مساندة تسهم في تقديم الخدمات الطبيّة الطارئة والإسعافات الأولية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق